+962 6 5508081

لماذا تتفاوت أسعار تصريف العملات اليوم عن الماضي؟

الرئيسية > News > لماذا تتفاوت أسعار تصريف العملات اليوم عن الماضي؟

يُعرّف السعر المحدد لتصريف العملات في الاقتصاد بأنه القيمة التي تأخذه عملة ما أمام عملة أخرى مقارنة بها، ويحدد الأمر بالطبع قيمة العملة المحلية للدولة مقابل العملات الأخرى الأجنبية.

ويتوقف سعر تصريف العملات في أي دولة على مدى قوة اقتصاد هذه الدولة والاحتياطي النقدي التي تمتلكه من العملات الأجنبية؛ والذي بناء عليه يتم تحديد سعر العملة، ويمكن أن يشير ارتفاع سعر العملة في السوق على وجود حالة اقتصادية جيدة لدى الدولة ولكن ذلك مع الارتباط ببعض العوامل الأخرى.

ولهذا فإن تصريف العملات يعد من أهم العمليات الاقتصادية التي توليها الحكومات الكثير من الاهتمام، وتختص البنوك المركزية الوطنية بمحاولة ضبط أسعار العملات بما يفيد الاقتصاد الوطني وترقية وضعه؛ سواء بتحرير سعر الصرف أو خفض سعر العملة أو على العكس بضبط سعر الصرف لرفع قيمة العملة أمام العملات الأخرى .

 

يمكنك معرفة أسعار العملات الآن مع أبو شيخة أدخل المبلغ والعملة

{عند تصميم المحول يراعى على سبيل المثال اختيار العملة من الخانة الأولى بحيث يضغط العميل على سهم يخرج له قائمة يختار من خلالها العملة التي بحوزته، وكذلك الأمر مع الخانة الأخرى، أو يمكن تثبيت هذه الأيقونة في المنتصف في سهم من أو إلى بحيث يكون العملية الحسابية بالدينار الأردني والاختيار يكون في نوع العملة التي يود تحويلها من الدينار الأردني أو إليه.}

لماذا يتزايد معدل اختلاف أسعار العملات؟

 قد يظن البعض أنه من الصعب أن يكون سعر تصريف العملات قابل للزيادة أو الهبوط بالمعدلات السريعة، لكن ولتوضيح ذلك الأمر فإن العملات النقدية تعامل معاملة السلعات المعروضة في السوق، وبعد التخلي عن الذهب كاحتياطي أساسي للنقد في القرن الماضي، أصبحت قوة اقتصاد أي دولة ما يتحدد بتثبيت سعر العملة عند قيمة معينة مقابل العملات الأخرى.

فنرى أمريكا على سبيل المثال والترابط الوثيق بين قوة الدولار وانتعاش الاقتصاد الأمريكي، وهو ما يبرر اهتمام أمريكا بربط الدولار بالنفط فيما يعرف ب "بالبترو-دولار" فنجد أن أمريكا بوصفها دولة عظمى يمكنها أن تتخذ إجراءات قوية تجاه أي دولة يمكنها أن تتدخل في تحديد أسعار النفط دون مراعاة مصالحها، وهو ما سيؤثر بشكل مباشر على انخفاض سعر الدولار.

أما عن تزايد معدلات الاختلاف في أسعار تصريف العملات في الآونة الأخيرة، فالأمر يرجع بشكل كبير للتغيرات الاقتصادية التي تحكم عملة ما والتي يحكمها بدورها مجموعة من المتغيرات مثل حالة الاستقرار في الدولة صاحبة العملة وقوة الاقتصاد وحجم الاستثمارات التي يمكن لهذه الدولة أن تجذبها وأيضا حجم الطلب على تلك العملة في الأسواق المحلية والعالمية.

 

كيف يتم تحديد أسعار الصرف؟

يتم تحديد سعر الصرف بناء على ثلاث عوامل أساسية: قوة الاقتصاد المحلي، الاحتياطي الوطني للدولة سواء النقدي أو من الذهب وأخيرا حجم الصادرات والواردات لهذه الدولة؛ كلما زادت الواردات كلما كانت الحاجة ملحة لرفع سعر تصريف العملات في السوق.

 وعلى العكس فنجد في حالة الصادرات الكبيرة تسعى الدولة لتقليل قيمة العملة، كما هو الحال في الصين، فنجد الدولة تقوم بتصدير أضعاف ما تستورده من الخارج، لذا فإنه ضروري للعملة الصينية أن تنخفض قيمتها السوقية لسهولة تداولها في الخارج وسهولة تدفق سلعها للخارج.

 

متى تستثمر أموالك ومتى تقوم بسحبها؟

ينصح الخبراء بمراقبة اقتصاد الدولة التي يتم استثمار المال بها، ومراقبة استقرار اقتصادها وكذلك استقرار سعر تصريف العملات بها خصوصا في حالة استثمار المبالغ الكبيرة...ويفضل دائما الاستثمار في وقت يكون فيه سعر الصرف محرراً أو أقل خضوعاً للقوانين الضبطية فيما يخص انخفاض سعره في السوق حيث تلجأ بعض الحكومات بما يعرف تعويم العملة لمحاولة جذب رؤوس الأموال.

على الجانب الآخر يكون الوقت المثالي لسحب الأموال هو الوقت الذي تكون فيه العملة في أعلى قيمة لها، حيث أن تحويل الأموال من عملة محلية إلى عملة أجنبية يكون أفضل في الوقت الذي تضخ الدولة فيه احتياطيها من العملة الأجنبية لمحاولة ضبط العملة المحلية والحفاظ على ارتفاع سعرها.

 

نعتز بآراء عملائنا

"احسن من هيك ما في ورقي في التعامل وخصوصا فرع المدينه المنوره،  شكرا الهم كتير" - Maram Mashagba


Share